adsense

2017/10/05 - 12:59 م

غادر رجال الشرطة الوطنية الإسبانية، اليوم الخميس، مقر إقامتهم بفندق فى بلدة "بينيدا دو مار"، فى إقليم كتالونيا، الواقع  شمال شرق إسبانيا، عقب انتهاء أعمالهم المكلفين بها تنفيذًا للأحكام القضائية بعدم السماح بإتمام استفتاء انفصال إقليم كتالونيا، عن الدولة الإسبانية.
واصطف رجال الشرطة الإسبانية، أمام مقر إقامتهم، فى حين حزم زملائهم الأمتعة الخاصة بهم داخل السيارات التى ستنقلهم من المدينة إلى مدنهم الأصلية العاملين بها، كما شارك فى تأمين مغادرة الشرطة الإسبانية، قوات من الشرطة المحلية بالإقليم.
وعلى الجانب الأخر، تجمع عدد من المواطنين الرافضين لاستفتاء الانفصال، حاملين أعلام إسبانيا، وحرصوا على توديع رجال الشرطة ومصافحتهم خلال مغادرتهم المدينة، كما وزعوا أعلام صغيرة للدولة الإسبانية.
وكانت حكومة إقليم كتالونيا، أجرت يوم الأحد الماضى، استفتاء على انفصال الإقليم عن الدولة الإسبانية، وسط رفض من حكومة مدريد، والمجتمع الدولى، الذى يرى أن الاستفتاء اختراق للأمن القومى للبلاد، فيما شهد، هذا اليوم، أعمال عنف واشتباكات بين الشرطة وناخبين، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من المصابين.

إرسال تعليق