adsense

2017/10/17 - 11:32 م

رفضت "كتالونيا" مطالبات الحكومة الإسبانية بالتراجع عن الاستقلال، وهو الأمر الذي قد يضع الإقليم في صدام سياسي مع مدريد في وقت لاحق هذا الأسبوع.
وقال المتحدث باسم الحكومة الكتالونية اليوم الثلاثاء، إن إعلان التراجع عن الاستقلال ليس جزءاً مطروحاً ضمن سيناريوهات الحكومة، نقلاً عن "رويترز".
وكانت الحكومة الإسبانية هددت بوضع "كتالونيا" تحت الحكم المركزي عبر تفعيل المادة 155 من الدستور والتي تسمى بـ"الخيار النووي" إذا لم يتراجع الإقليم عن الاستقلال خلال مهلة أخيرة مدتها 3 أيام تنتهي صباح الخميس المقبل.
وأضاف "جوردي تورول": "لن نعطي يوم الخميس أي شيء مختلف عما قدمناه يوم الإثنين".
وانتهت أمس الإثنين المهلة الأولى التي منحتها إسبانيا لـ"كتالونيا" لإعطاء رد رسمي بشأن موقفها من الانفصال عن البلاد من عدمه، إلا أن رسالة زعيم الإقليم أخفقت في تقديم تأكيد نهائي بشأن موقفه، لكن تم تمديد هذه المهلة إلى مهلة نهائية يوم الخميس القادم.
واعتبرت المحكمة الدستورية الإسبانية، قانون الاستفتاء الذي أقرته الحكومة الكتالونية في الـ 6 شتنبر 2017، عبر البرلمان المحلي للإقليم من أجل التصويت على الاستقلال، بالإجماع " باطل وغير دستوري ".
وكانت أعلى هيئة قضائية بإسبانيا قد أصدرت حكما بتعليق " قانون الاستفتاء "مع دراستها لقانونيته، مذكرة بأن إقليم كتالونيا " لم يكن له الحق في إجراء الاستفتاء".
واعتبر القضاة الـ12 بالمحكمة الدستورية الإسبانية في قرارهم، الثلاثاء 17 كتوبر الجاري، أن الدستور الإسباني " لا يعترف ولا يقر بحق الانفصال الأحادي الجانب عن الدولة ".

إرسال تعليق