adsense

2017/10/11 - 11:38 م





بقلم الشاعر طارق فايز العجاوي
يغريك يا ليلاي ما يغريني
مفتونة ترنو الى مفتون
أنت الجوى أنت الصبابة جلها
بدر يغازلني طوال سنين
لفح الحياء دواخلي فأستوطنت
أطيابه في الحالتين عيوني
ما للكواكب ليس يبهج لونها
والموج يرقص إذ تسير سفيني
ولقد ركنت على الشواطئ زورقي
وذهبت أبحث عن أثير شجوني
وأشدت فوق الشط قبة خيمتي
علي أرى المفتون طوع يميني
أنا ذلك الخل الذي باحت له
كل الظباء تميد فوق جبيني
وانا الذي صعق الخليل بجمره

فسعى له بمودة وجنون

إرسال تعليق