adsense

2017/10/07 - 10:33 م

في جولتها الصباحية، عاينت جريدة القلم الحر صباح اليوم السبت، حملات أمنية، بمحيط المؤسسات التعليمية بمدينة فاس، بحثا عن مشتبه بهم، وتطهيرا لهذا الفضاء التربوي من كل الممارسات الخارجة عن القانون، حيث كانت فرقة الدراجين التابعة لولاية أمن فاس، توقف كل مشتبه فيه، للتأكد عن الأسباب التي تربطه بهذا المحيط الخاص بتلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية.
و في حوار لجريدة القلم الحر مع بعض التلاميذ،  استحسن أغلبهم هذه الحملة، مؤكدين على أن هذا المحيط بات يعرف عدة سلوكات لا تليق به، حيث يتعمد أصحابها نشر ثقافتهم المخربة، أغلبهم من المنحرفين الذين انقطعوا عن الدراسة، و يصطادون أكباش الفداء من فئة المراهقين للزج بهم في براثين الجريمة و الإدمان.

إرسال تعليق