adsense

2018/09/05 - 1:56 م

أعفت وزارة الصحة أمس الثلاثاء 4 شتنبر الجاري، مدير المستشفى الإقليمي لمدينة تيزنيت، من مهامه على رأس المستشفى الإقليمي، وألحقته كطبيب بمستشفى إنزكان، وذلك لامتصاص الاحتجاجات الشعبية االتضامنية مع طبيب الفقراء، والتي خلفها التنقيل العقابي للدكتور المهدي الشافعي، المتخصص في جراحة طب الأطفال إلى مستشفى تارودانت، على إثر التصادم بينه وبين مدير المستشفى الإقليمي، والإكرهات التي وجدها "طبيب الفقراء" باعتباره ضحية مضايقات المدير.

إرسال تعليق