adsense

2018/09/03 - 12:11 م

(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ …) صدق الله العظيم.
انتقل إلى عفو الله صباح اليوم الاثنين 3 شتنبر 2018 الكاتب والصحافي عزيز الوديع أبن مدينة أسفي البار، والذي عُرف بأخلاقه الحسنة التي يشهد له بها زملاؤه وجميع من عرفوه.
الراحل عزيز الوديع عاش تجربة الاعتقال في زمن سنوات الرصاص، إذ كان أصغر معتقل سياسي في المغرب ساعتها، حيث لم يكن عمره قد تجاوز سن 17، وله عدة مقالات تحكي عن تجربة الاعتقال السياسي، ضمن بعضها في كتاب "سرقنا ضحكا".
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم جريدة القلم الحر باحر التعازي القلبية والمواسات سائلين الله العظيم أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

إرسال تعليق