adsense

2018/03/11 - 10:01 م


أضرم مجهولون، صباح اليوم الأحد، النار في مسجد ونادي ثقافي تابع لرئاسة الشؤون الدينية التركية في العاصمة الألمانية برلين، يشتبه في أنه عمل متعمد، وفق ما أفادت الشرطة.
وقال بيرم تورك، المشرف على شؤون مسجد قوجه سنان التابع لرئاسة الشؤون الدينية التركية في منطقة رينكندورف ببرلين، في حديث لوكالة "الأناضول"، إن شهود عيان شاهدوا 3 أشخاص ملثمين وهم يسكبون مواد قابلة للاشتعال بالمسجد.
وأضاف تورك للوكالة التركية أن المهاجمين ألقوا المادة القابلة للاشتعال بعد منتصف الليلة الماضية ولاذوا بالفرار، وأشار إلى أن المسجد احترق بالكامل وبات غير صالح لأداء الصلوات.
من جهتها، قالت الشرطة الألمانية إن الاعتداء على المسجد نفذ من أحد النوافذ المكسورة، مرجحة وجود دوافع سياسية وراء الحادث الذي لم يخلف أية خسائر بشرية، وأشارت إلى أن الاعتداء يمكن أن يكون منفذا من قبل ناشطين قوميين متطرفين أو أفراد من الجالية التركية، لافتة إلى أن التحقيقات لا تزال جارية.
إلى ذلك أدان عمدة برلين، مايكل مولر، هذا العمل بشدة، معتبرا أنه هجوم على الحرية السياسية والدينية، مضيفا أن هذا غير مقبول، وأن برلين تدعم التعاون السلمي والحر، وهو ما سيتم الدفاع عنه بكل الوسائل الضرورية.
من جانبه، ندد بوركهارت دريغر عضو برلمان مدينة برلين بالهجوم، الذي قال إنه أسفر عن إحراق المقر بالكامل، مشيدا باندماج الجالية التركية في مجتمع حي راينيكندورف في برلين، حيث وقع الهجوم.
وأفادت وسائل إعلام محلية بأن إخماد الحريق شارك فيه حول 60 إطفائيا.

إرسال تعليق