adsense

2018/03/19 - 10:01 م

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، مساء اليوم الإثنين، بالسجن النافذ في حق البيدوفيل الفرنسي المتهم باغتصاب قاصرتين والتغرير بهما.
وجاء منطوق الحكم، بعد استكمال الاستماع إلى المتهم والمرافعات كالآتي:  ثماني سنوات سجنا نافذة في حق بيدوفيل فاس الفرنسي "مولا روبيرطو" وتغريمه ماقدره 30 الف درهم لأحد ضحاياه.
وكان الفرنسي البالغ من العمر58 سنة، عكس تصريحاته السابقة أمام قاضي التحقيق، قد اعترف أمام هيئة الحكم بالاعتداء جنسيا على طفلة واحدة، وذلك برضاها، فيما رفض الحديث عن الأشرطة الإباحية التي تم حجزها بحاسوبه الخاص، مؤكدا على أنه لم يهتك عرض أي فتاة.
ويشار إلى أن المعني بالأمر، كان مقيما عند عائلة بالمدينة العتيقة بالعاصمة العلمية، وقد تم توقيفه مع صاحب محل للخياطة الذي ضبط فيه يقوم باعتداء جنسي على قاصرتين (13 و10 سنوات)، كما تم حجز مجسم بلاستيكي لعضو تناسلي كان يستعمله في إيحاءات جنسية.

إرسال تعليق