adsense

2018/03/29 - 11:57 ص


فكك المكتب المركزي للأبحاث القضائية خلية إرهابية، صباح اليوم الخميس، تتشكل من ثمانية أشخاص، بكل من مدن طنجة ووادي زم، ووفق مصادر أمنية فإنه جرى توقيف أربعة أشخاص بمدينة طنجة، وأربعة آخرين بمدينة واد زم.
وأكدت ذات المصادر لموقع "القناة الثانية"، وقناة"ميدي سات"، أن عدد الموقوفين ضمن الخلية الإرهابية، التي فككها صباح اليوم المكتب المركزي للأبحاث القضائية، قد ارتفع إلى 8 أشخاص، إذ تم اعتقال 4 مشتبه فيهم بمدينة واد زم والنواحي، في حين تم اعتقال 4 آخرين في مدينة طنجة.
العملية حسب المصادر ذاتها، تدخل في إطار مقاربة المكتب الاستباقية، حيث أسفرت عن حجز أسلحة الصيد، وأسلحة بيضاء، وأزياء عسكرية بالإضافة إلى خراطيش ومعدات رقمية، ومنشورات جهادية.
وفي السياق ذاته، أكدت المصادر ذاتها أن المشتبه فيهم يتبنون الفكر المتطرف لتنظيم داعش، وكانوا يخططون لأعمال إرهابية نوعية بالمغرب.
وتشير المعطيات الأولية-تضيف نفس المصادر - إلى أن المشتبه فيهما الموقوفان بمدينة طنجة يبلغان 30 و21 سنة من عمرهما ويقطنان بحي المرس، فيما تزال المعطيات المتعلقة بعنصرين آخرين بطنجة غير معروفة لحدود الساعة.
أما المشتبه فيهم المعتقلين في بمدينة واد زم والنواحي، فتتراوح أعمارهم بين 22 و24 سنة، ثلاثة منهم يتابعون دراستهم بمدارس قرآنية و الرابع عاطل عن العمل.

إرسال تعليق