adsense

2018/03/19 - 8:50 م



اضطر مفتش شرطي يعمل بفرقة الدراجيين بمنطقة مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، زوال اليوم الاثنين، لاستخدام سلاحه الوظيفي في تدخل أمني بهدف توقيف شخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني في قضايا المخدرات، وذلك بعدما عرض حياة وسلامة عناصر الشرطة لخطر جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.
وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، بأن المجموعة السادسة بقطاع مولاي رشيد كانت قد تدخلت لتوقيف الشخص المبحوث عنه، وهو أيضا من ذوي السوابق القضائية العديدة، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة وأصاب موظف شرطة على مستوى أصبعه بواسطة سكين من الحجم الكبير، وهو ما اضطر أحد عناصر الدورية لإطلاق رصاصة من مسدسه الوظيفي أصابت المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى، وذلك قبل أن يتحصن داخل منزل عائلته.
وأضاف المصدر ذاته أنه تم نقل الشرطي المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، كما تم حجز السكين المستعمل في الاعتداء و14 قطعة مخدرات معدة للترويج كانت بحوزة المشتبه فيه، بينما لا زالت عمليات التمشيط وإجراءات البحث متواصلة لضبط هذا الأخير، وذلك بعدما تبين أنه لاذ بالفرار من سطح المنزل إلى أزقة مجاورة رغم إصابته على مستوى الركبة.

إرسال تعليق