adsense

2018/03/19 - 9:11 ص


أكدت مصادر عليمة، أن عدد المعتقلين المشتبه بهم في تورطهم بالهجوم على القوات العمومية يوم الأربعاء الماضي، أثناء فض اعتصام بآبار الفحم بمدينة جرادة، وصل إلى 31 شخصا.
وقد تم تقديم الموقوفين أول أمس السبت أمام أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بوجدة، حيث قرر متابعتهم في حالة اعتقال، فيما تمت إحالة سبعة منه للاختصاص على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الذي قرر هذا الأخير بمتابعتهم في حالة اعتقال كذلك، وإحالتهم على جلسة الجنحي التلبسي اليوم الإثنين 19 مارس 2018.
وأوضحت المصادر، أن 11 من المشتبه بهم اعتقلوا من طرف الدرك الملكي، فيما تم اعتقال 20 شخصا آخرين من طرف الأمن الوطني، متلبسين  أثناء هجومهم على القوات العمومية، التي كانت تحاول فك الاعتصام داخل آبار الفحم بالمدينة، وفق المصادر ذاتها، مشددة على أن هناك أشرطة فيديو مصورة تثبت تورط المشتبه بهم في عمليات رشق الشرطة بالحجارة، مما خلف عدة إصابات في صفوف رجال الأمن والدرك والقوات المساعدة، بالإضافة إلى حرق عدد من سيارات القوات العمومية، يوم "الأربعاء الأسود" الماضي.
يذكر أن الهدوء المشوب بالحذر، بدأ يعود إلى مدينة جرادة بعد موجة احتجاجات عرفتها منذ أزيد من شهرين، على خلفية وفاة أحد عمال مناجم أبار الفحم، حيث تحولت تلك الاحتجاجات إلى المطالبة بتحسين الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية لساكنة إقليم جرادة.

إرسال تعليق