adsense

2018/03/15 - 2:50 م


أشرف السيد عامل  إقليم صفرو رفقة السيدة المديرة الإقليمية  لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بصفرو، صباح يوم السبت 10 مارس 2018 على إعطاء الانطلاقة  لأشغال تظاهرة علمية، احتضنها فضاء  ثانوية بئر أنزران التأهيلية ببلدية صفرو، تحت شعار "شباب صفرو : دراستك العليا في متناول اليد".
التظاهرة التربوية حسب المديرة الإقليمية للوزارة بصفرو، تأتي تعزيزا لانفتاح المؤسسة على المحيط أولا، وعلى الجامعة المغربية ثانية كآلية لتفعيل الحياة المدرسية، والآفاق الجامعية التي تهدف بالخصوص إلى التأكيد على أهمية العلوم وتطبيقاتها، وتعزيز كفاءات تنميتها وإبرازا الدور الحيوي للآفاق بعد الباكالوريا وعلاقتها بالمسار الأكاديمي للمتعلم.
حضر هذه الانطلاقة، كل من الكاتب العام  للعمالة، ورئيس المجلس الإقليمي، ورئيس الشؤون العامة بالعمالة، وبعض رؤساء المصالح الخارجية، إضافة إلى عدد من رجال السلطة المحلية، و رؤساء المصالح بالمديرية، وعدد من الأطر الإدارية والتربوية.
وسهر على تنظيم هذا النشاط التواصلي حول الثقافة العلمية، كل من "جمعية ابن مسيك لتنمية ثقافة الرياضيات والإعلاميات" و"الجمعية المغربية للرياضيات التطبيقية"، بتنسيق مع المديرية الإقليمية بصفرو، وبتعاون مع "جمعية جيبر للتنمية القروية والبيئية"، وذلك قصد  إشاعة قيمة الرياضيات وأهمية الإعلاميات وسط التلاميذ، وإفادتهم من خلال أنشطة مبسطة بما جد في ميدان الثقافة العلمية، وذلك من خلال برنامج حافل امتد على طول اليوم، تضمن ندوة علمية حول الرياضيات وتاريخها، وورشة لتوجيه التلاميذ وإبراز آفاق ما بعد الباكالوريا، بالإضافة إلى عدة ورشات تكوينية حول الرياضيات والفيزياء والكيمياء والرسم والمسرح.
ولإنجاح هذه التظاهرة وبلوغ أهدافها بشكل سلس، فقد عمد طاقم الجمعيات المنظمة إلى تعبئة عدد تجاوز المائة من الأساتذة الجامعيين والباحثين العلميين، المشهود لهم بالكفاءة والخبرة، ومن الطلبة الباحثين الذين عملوا على تنشيط وحدات البرنامج في لقاء مباشر مع التلميذات والتلاميذ المستفيدين من هذه التظاهرة .
كما حظي هذا اليوم التواصلي، بتتبع مجموعة من الفعاليات المهتمة بالشأن التربوي، وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ  وعدة منابر إعلامية، بالإضافة إلى القناة الأولى التي حضرت إلى عين المكان، لتوثيق مجريات هذه التظاهرة، التي شارك فيها أكثر من  1500 تلميذة وتلميذا من مستوى الباكالوريا، والذين يدرسون بالثانوية المحتضنة وبالثانويات المجاورة داخل بلدية صفرو.
وعلى هامش الورشات والندوات العلمية،  فقد أحضرت الجمعيات المنظمة مجموعة من الهدايا لتسليمها للمؤسسة المحتضنة، وللتلاميذ المشاركين عبارة عن أجهزة معلوماتية ومعدات رياضية وكتب وأغطية.
وعرفانا بهذا الجميل،  فقد حرص السيد عامل الإقليم والسيدة المديرة الإقليمية على تسليم  ثلاث دروع  تذكارية، لرؤساء الجمعيات المنظمة لهذا النشاط كهدايا رمزية.

إرسال تعليق