adsense

2018/03/26 - 2:54 م


  حذرت المندوبية العامة العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج من نشر وتداول الرسومات الخاصة بتصاميم المؤسسات السجنية على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة عزمها اللجوء إلى القضاء من أجل متابعة من يقفون وراء ذلك، وذلك حماية لأمن المؤسسات السجنية وسلامة نزلائها، معربة عن استنكارها لإقدام سجين سابق (ج.ب)، يوم الجمعة الماضي، على نشر بعض الرسومات الخاصة بتصاميم إحدى المؤسسات السجنية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".
وأوضحت المندوبية في بلاغ لها، اليوم الاثنين، أن أحد السجناء السابقين، الذي كان مدانا بـ20 سنة سجنا نافذا من أجل تهمة القتل العمد، والذي غادر السجن منذ أزيد من ست سنوات، قام بنشر رسومات تخص تصاميم بناية قديمة لإحدى المؤسسات السجنية، متجاهلا ما ينطوي عليه تصرفه هذا من مس بأمن هذه المؤسسة السجنية وسلامة نزلائها، وذلك في مخالفة صريحة للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل.

إرسال تعليق