adsense

2018/03/26 - 12:48 م

في إطار الاهتمامات التي توليها لمنخرطيها وذوي حقوقهم، وتطبيقا لقرارات جمعها العام الـ69، وقعت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية مع مؤسسة رائدة في المجال الخدماتي، مؤخرا بالمركب الصحي والاجتماعي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، اتفاقية إطارية بغية الرفع من جودة الخدمات الاجتماعية المقدمة للمنخرطين وذوي حقوقهم، والتخفيف من معاناتهم عند الولوج للتطبيب والعلاج، وكذا ضمان استفادتهم من خدمات صحية في ظروف جيدة ومريحة
وفي هذا الصدد أوضح بلاغ للتعاضدية العامة أن هذه الاتفاقية، المندرجة في إطار الجهود المبذولة لتخفيف معاناة منخرطيها وذوي حقوقهم عند الولوج للعلاج والتطبيب، ولضمان استفادتهم من الخدمات الصحية بسلاسة وفي ظروف جيدة ومريحة، تشمل خدمات تهم على الخصوص الإسعاف والحجز الآني لسرير في أقرب مركز استشفائي، والإعفاء من تقديم ضمانة مالية عند الولوج للاستشفاء بالمصحات الخاصة، والاستفادة من منحة في حالة الولادة ، ومن منحة الوفاة.
كما تشمل فتح حسابات بنكية بالمجان لغير المتوفرين عليها، وتخفيض عدد الحوالات المرجوعة، وتوفير منتوج اختياري بشروط تفضيلية للاستفادة من تقاعد تكميلي، وكذا منتوج اختياري بشروط تفضيلية للاستفادة من باقة القروض (السكن، الاستهلاك والدراسة).
وفي كلمة بالمناسبة، يضيف البلاغ، أكد رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة، السيد عبد المولى عبد المومني، على أن أزيد من مليون و500 ألف منخرط وذوي حقوقهم في مجموع التراب الوطني سيستفيدون من هذه الخدمات، وذلك دون أي اقتطاع إضافي من أجورهم.
وأشار إلى أن هذه المبادرة لقيت دعما من طرف شركاء التعاضدية العامة من داخل المغرب وخارجه، الذين عبروا عن مواكبتهم ومساندتهم اللامشروطة لهذه المبادرة الاجتماعية، اعتبارا لما لها من أثر إيجابي في تحقيق التنمية البشرية المستدامة وتطوير الحماية الاجتماعية للمنخرطين وذوي حقوقهم، خاصة في الشق المتعلق بالتغطية الصحية والتضامن التعاضدي.

إرسال تعليق