adsense

2018/03/24 - 12:52 م

بهدفين لواحد  فاز المنتخب المغربي، مساء أمس الجمعة، على نظيره الصربي  في المباراة الودية، التي جمعتهما على الملعب الأولمبي بمدينة تورينو الإيطالية.
المبارة التي تدخل في إطار استعدادات المنتخبين لنهائيات كأس العالم، التي ستجري أطورها بروسيا الصيف القادم، عرفت في في البداية سيطرة للمنتخب الصربي، حيث نجح في الضغط على العناصر الوطنية، الذين اضطروا للتراجع أمام ضغط  خصمهم، إلا أنه مع مرور الوقت، وبالضبط منذ الدقيقة 20تمكن الأسود تدريجيا من فرض أسلوب لعبهم، والسيطرة على مجريات المباراة، ليتوجوا مجهوداتهم بافتتاح حصة التسجيل عن طريق ضربة جزاء، سجلها لاعب خط وسط نادي أجاكس أمستردام حكيم زياش، بعد عرقلة واضحة لنور الدين امرابط، إثر توغله داخل منطقة العمليات.
ثماني دقائق على هدف المنتخب المغربي، نجح لاعبو صربيا في إدراك التعادل، بعد انفراد تاديش بالحرس المحمدي، قبل أن يعود الأسود للتقدم برأسية بديعة لخالد بوطيب في الدقيقة 40، من تمريرة ذكية لحكيم زياش.
إلى ذلك،  ورغم  سعادته بنتيجة الفوزالتي حققها المنتخب الوطني، أمام منتخب صربيا المتمرس، المحتل للمرتبة الأولى في مجموعته في إقصائيات التأهيل لكاس العالم بعد انتصاره على جورجيا بهدف للاشيء، عبر هيرفي رونار مدرب المنتخب الوطني، عن عدم رضاه عن الأداء الذي قدمه "الأسود" في الدقائق الأولى.
وقال هيرفي، إن المنتخب ظهر بوجه شاحب، في الدقائق الأولى للمباراة، ومنح للمنافس الصربي الفرصة من أجل فرض سيطرته على المباراة مضيفا: "إننا لم نظهر بوجه جيد، مع بداية المباراة، لقد كنا في مستودع الملابس ولم ندخل في الخمس دقائق الأولى لأرضية الملعب، انطلقنا بشكل سيء للغاية".
وأوضح المدرب الفرنسي، بأن العناصر الوطنية قد ارتكبت العديد من الأخطاء خلال هذه المباراة، على الرغم من الانتصار بهدفين مقابل هدف واحد، مؤكدا على أن هناك مجموعة من الملاحظات التي تم تسجيلها، وسوف نتحدث عنها بالتأكيد، كما أن هناك مجموعة من الأخطاء التي وجب تصحيحها في القادم من المباريات.
وسيجري المنتخب المغربي ودية ثانية يوم الثلاثاء القادم، أمام المنتخب الأوزباكستاني بمدينة الدار البيضاء.
يشار إلى أن قرعة نهائيات كأس العالم، أوقعت المغرب في المجموعة "ب" أمام كل من البرتغال، وإسبانيا، وإيران. فيما أوقعت صربيا في المجموعة "ج" إلى جانب البرازيل وكوستاريكا وسويسرا.


إرسال تعليق