adsense

2018/03/17 - 9:29 م


في إطار الحملات الأمنية الواسعة النطاق، التي تقوم بها مصالح أمن المنطقة الثانية التابعة لولاية أمن فاس، فقد تم تسجيل عدة تدخلات أمنية تمثلت في توقيف عدد من الجانحين والمبحوث عنهم بالنقط السوداء التابعة لنفوذ ذات المنطقة، وتندرج هذه التدخلات ضمن المخطط الأمني القاضي بملاحقة الممجرمين والمبحوث عنهم واعتماد سياسة القرب والتواجد الميداني، وكذا تفاعل مصالح الأمن الوطني مع جميع الشكايات والوشايات والتبليغات عن أفعال إجرامية، سواء  تلك الواردة بشكل مباشر على مصالح الشرطة، أو المنشورة في مختلف وسائل الإعلام، التي تنهجها ولاية أمن فاس، وفي هذا المضمار، ووفق مصدر أمني، توصلت مصالح الشرطة لمنطقة فاس الجديد دار دبيبغ في الآونة الأخيرة  بعدة شكايات من مواطنين، تفيد بأن مسيري بعض المقاهي الموجودة بأسفل العمارات السكنية، حولوا النشاط العادي لهاته الأماكن العمومية إلى فظاءات شبه مظلمة، تستقبل نوعية خاصة من الزبناء من الجنسين، وتصدر من داخلها موسيقى صاخبة تقلق راحتهم.
إثرها، تجندت عناصر الشرطة بالمنطقة المذكورة مدعمة بفرق الأبحاث والتدخلات، وقامت بمداهمات خمسة مقاهي على فترات زمنية متفرقة، بأحياء الدكارات ووسط المدينة، والتي حولها أصحابها إلى أماكن تستقطب الشباب من الجنسين، بدون أية رخصة مسلمة من  طرف السلطات المحلية.
وأضاف المصدر، أن عملية المداهمة مكنت من حجز دراجات نارية لا تتوفر على الوثائق الخاصة بها، حجز الأجهزة الموسيقية، مكبرات الصوت، وعشرات النرجيلة من طرف السلطة المحلية.
هذه العمليات الأمنية، لقيت استحسان الساكنة المتضررة، التي تابعتها عن كتب، حيث نوهت بالمجهود الأمني المبذول
كما تمكنت عناصر الشرطة للمنطقة ذاتها، مدعمة بفرق الأبحاث والتدخلات من إلقاء القبض  على ثلاثة (03) أشخاص، اشتبه تورطهم في قضايا تتعلق بالسرقات من داخل السيارات.
وحسب المصدر الأمني عينه، فإن المشتبه فيهم من ذوي السوابق القضائية العديدة، وهم الملقبون على التوالي " البزاري" " التفتوفي"، المبحوث عنه من أجل تعدد السرقات، و"الحمومي" المبحوث عنه من أجل التهديد بواسطة السلاح الأبيض.
وقد تبين من خلال البحث المعمق مع المشتبه فيهم،يضيف المصدر، أنهم  قاموا بعدة سرقات من داخل سيارات بأحياء وأزقة مظلمة تنعدم بها الحراسة، وفي أوقات متأخرة من الثلث الأخير من الليل، حيث كانوا يقومون بفتح الأبواب بمفاتيح مزورة، أو بكسر زجاج النوافذ للسيارات، أو باستعمال أسلاك معدنية، حيث طالت السرقات هواتف نقالة و وثائق السيارات.
وفي عملية أمنية أخرى، تمكنت عناصر الشرطة للمنطقة نفسها، مدعمة بفرق الأبحاث والتدخلات من إلقاء القبض في اليومين الأخيرين على عدة أشخاص، اشتبه تورطهم في قضايا تتعلق بالسرقات تحت التهديد بواسطة الأسلحة البيضاء.
وحسب المصدر دائما، فإن المشتبه فيهم من ذوي السوابق القضائية العديدة من بينهم  الملقبون "العظمة"، "بوباي" و" الصومالي"، تم إيقافهم بعد أن تقدم ضحايا بتسجيل شكايات تتعلق بسرقات بأحياء عوينات الحجاج و الزهور.
وفي نفس السياق، وإثر التغطية الأمنية بحي النرجس، تمكنت العناصر الأمنية المذكورة من إلقاء القبض على الملقب " المجرم" رفقة شريكين، بعدما حاولوا سرقة هاتف نقال لضحية، وقد تم حجز الأسلحة البيضاء التي تم العثور عليها بحوزة المشتبه فيهم.
كما تم إيقاف شخص قاصر، يبلغ من العمر 17 سنة، موضوع بحث من طرف مصالح الأمن، من أجل السرقات بالخطف وتحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض باستعماله دراجة نارية، حيث تبين بعد البحث المعمق أنه ارتكب عدة سرقات، طالت هواتف نقالة ومبالغ مالية في حق ضحايا، الذين تعرفوا عليه بكل سهولة.      
من أجل تعميق البحث، وضع المشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية، والملاحظة بالنسبة للقاصر، تحت إشراف النيابة العامة المختصة في ما يبقى البحث جاريا عن الشركاء الذي تم تشخيص هويتهم.

إرسال تعليق