adsense

2018/03/20 - 8:50 م

استفاق المرضى وذويهم صبيحة اليوم الثلاثاء 20 مارس، على عطل جديد بالمراكز الصحية والاستشفائية، بسبب خوض أطباء القطاع العام إضرابا عن العمل لمدة 24 ساعة، وهو ما تسبب في تعطيل مصالح المئات من المرضى الطالبين للعلاج، بمختلف المصالح الصحية باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات.

وكانت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بالمغرب، قد أعلنت ببيان لها بتاريخ 28 فبراير الماضي عن خوض مسلسل احتجاجي، يضم أربعة أيام إضراب، كانت بدايته يم الخميس 8 مارس، واليوم الثلاثاء 20 مارس، وسيتواصل حتى إشعار آخر بخوض إضرابين آخرين يومي الاربعاء 4 و 26 ابريل المقبلين، من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة، والمتمثلة أساسا في معادلة الدكتوراه في الطب بالدكتوراه الوطنية، لتمكين أصحاب قسم أبي قراط من إدماج حاملي دبلوم الطب والصيدلة وجراحة الأسنان بالوظيفة العمومية، حسب الرقم الاستدلالي المناسب 509، مع تمتيعهم بكامل تعويضات هذا الرقم، وإضافة درجات أخرى لتشجيع الأطباء على العمل بالقطاع العام، الذي أضحى يشكل سجنا لكل طبيب، وهو ما ترجم باستقالات بالجملة من الوظيفة العمومية للمزاولة بالقطاع الخاص.
أصحاب قسم أبي قراط، يرافقون إضراباتهم بوقفات احتجاجية أمام المديريات الجهوية عبر التراب الوطني، ومن المرتقب أن تزيد النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام من وثيرة احتجاجاتها في القادم من الأيام، في حال استمرار تجاهل الوزارة الوصية والحكومة لمطالبهم، التي وصفوها بالخطوط الحمراء، التي لن تعرف حيزا للتنازل.


إرسال تعليق