adsense

2018/06/04 - 2:28 م

كلف العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وزير التربية والتعليم عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة، خلفا لرئيس الوزراء الأردني "هاني المَلقي" الذي قدم استقالته من منصبه اليوم الإثنين 4 يونيو، عقب موجة عارمة من الاحتجاجات الغاضبة التي اجتاحت البلاد، رفضا لاجراءات الحكومة الاقتصادية والتعديلات الضريبية، ومطالبين باسقاط النظام.
وأفادت وكالة “عمون” الأردنية، أن الملك عبدالله الثاني قبِل استقالة هاني الملقي، فيما أصدرت الإرادة الملكية السامية أمرًا بتكليف الدكتور عمر الرزاز، وزير التعليم، برئاسة حكومة جديدة.
وقالت مصادر أردنية، إنه تم تكليف وزير التربية عمر الرزاز بتشكيل الحكومة الجديدة.
ويشهد الأردن منذ أيام احتجاجات عارمة على سياسة الملقي الاقتصادية، وخاصة المشروع الحكومي لقانون الضرائب، وهو مشروع مدعوم من صندوق النقد الدولي.
وبدأت الاحتجاجات من رجال الأعمال وأصحاب الاستثمارات والتجار، ثم انتقلت إلى أفراد الطبقة الوسطى والنقابيين المهنيين.
وعُين "الملقي" في مايو 2016، وعُهد إليه بمسؤولية إحياء الاقتصاد المتعثر، وإنعاش الأجواء التي تأثرت بسبب الاضطرابات الإقليمية.

إرسال تعليق