adsense

2018/06/07 - 11:07 م


دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، إلى التحقيق في معلومات كشفها تقرير بمجلس الشيوخ عن سعي إدارة الرئيس السابق باراك أوباما لمنح إيران طريقة سرية للوصول إلى النظام المالي الأمريكي لتجاوز العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران بعد اتفاق 2015.
وكتب ترامب على تويتر في تغريدة قائلا: "إدارة أوباما الآن متهمة بمحاولة منح إيران إمكانية الوصول السري إلى النظام المالي للولايات المتحدة، هذا غير قانوني تماما"، وأضاف : "أنه ربما يمكننا الحصول على أصوات 13 ديمقراطيًا غاضبا لتحويل بعض طاقتهم إلى هذه المسألة (كما يسميها كومي). التحقيق"!
وأضاف متى يبدأ الناس بالقول، "شكرًا لك، سيدي الرئيس، لطردك جيمس كومي؟"، في إشارة إلى تورط المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي في عهد أوباما.
وبحسب نتائج تحقيق أجراه مجلس الشيوخ، فشلت خطة إدارة أوباما في منح إيران وصولا سريا الى النظام المالي الأمريكي، عندما رفض بنكان أمريكيان المشاركة في عملية لتمكين إيران من الحصول على 5.7 مليارات دولار من الأموال المجمدة في الخارج.
ويقول الجمهوريون في مجلس الشيوخ، إن إدارة أوباما ضللت الشعب الأمريكي لأنها وعدت الكونغرس بألا تحصل إيران على فرصة وصول إلى النظام المالي الأمريكي.
وألقت هذه المحاولة الضوء على الأنشطة السرية، التي عملت من خلالها إدارة أوباما لضمان حصول إيران على الفوائد الموعودة من الاتفاق النووي، الذي أبرم في يوليو عام 2015 بعيدا عن أعين خصوم الاتفاق.
وعارض النواب الجمهوريون والديمقراطيون على حد سواء هذه المقترحات، محذرين من أنه إذا لم تكن إيران على استعداد لتقديم المزيد من التنازلات، فإنه يجب على الولايات المتحدة التوقف عن منح إيران أي شيء أكثر مما لديها بالفعل.

إرسال تعليق