adsense

2018/06/28 - 1:35 ص

في إطار أنشطته الحقوقية، ينظم المرصد الدولي للإعلام و حقوق الإنسان فرع تونس أيام  28 و 29 و 30 يونيو 2018 بمدينة بنزت التونسية ندوة دولية  تحت شعار "دور الاعلام والمجتمع المدني في التصدي للتطرف".
ويشارك في هذه الندوة الدولية 35 فرعا للمرصد المنتشر عبر ربوع العالم، من ضمنها المغرب، الجزاىر، موريطانيا، فلسطين، العراق، فرنسا، ايطاليا، وبريطانيا، كما يحضرها عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد بالمغرب السيد إسماعيلا نيماغا، ومن المملكة المغربية وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، والوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وبعض أعضاء مجلس المستشارين ...
ومن المرتقب أن تناقش الندوة دور الإعلام والمجتمع المدني في التصدي للعنف، وإشاعة ثقافة الاعتدال، واحترام الآخر ونبد العنف بكل أشكاله.
وتحتضن تونس هذه الندوة الدولية، لالتحاقها الحديث بالمرصد، وكذا التطورات السياسية والقانونية و الدستورية، التي عرفتها تونس بعد ثورة 2011، وتطور وعي المواطن التونسي بحقه في قوانين عادلة تحترم حقوقه الأساسية، وتصون كرامته الإنسانية.
وبالمناسبة، خص السيد رضا كرويدة رئيس المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان فرع تونس جريدة الشروق التونسية بتصريح أوضح فيه مدى دور المرصد في رصد الانتهاكات وسعي رئيسه السيد نوالدين داكر والقائمين عليه في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان لدى المواطن العربي والإفريقي، وتفعيل مضامنها على أرض الواقع، بما يُمكن أن يضع حدا للانتهاكات والمظالم التي تتعرض لها الطبقة الهشة اقتصاديا واجتماعيا وتعليميا.
وأضاف رئيس فرع تونس للورقية، أن الإعلام هو الكفيل لإنارة الرأي العام والسلطات المختصة لثقافة حقوق الإنسان، وهو  الأداة القوية لرصد وفضح الانتهاكات والمظالم...

إرسال تعليق