adsense

2018/06/11 - 7:09 م

يرتقب أن يزور رئيس الحكومة الإسبانية الجديد الإشتراكي بيدرو سانشيز المغرب، كأول وجهة خارجية، منذ تعيينه خلفا لماريانو راخوي، وذلك تماشيا مع التقليد الذي سار عليه من سبقه إلى القصر الرئاسي "لامانكلوا".
وحسب وسائل إعلام إسبانية استناذا إلى مصادر من حكومة مدريد، فإن رئيس الحكومة الإسبانية الجديد سيزور المغرب، بمجرد عودة ملك إسبانيا فيليبي السادس من زيارة رسيمة سيقوم بها للبيت الأبيض للقاء ترامب يوم 14 يونيو.
ووأضاف ذات المصادر، أن الحكومة الإسبانية هي بصدد القيام بجميع الإجراءات المتعلقة بهذه الزيارة، وذلك بتنسيق مع السلطات المغربية، حيث أعلن مقرب من سانتشيز نريد الحفاظ على التقليد وأن يزور رئيس الحكومة المغرب كأول وجهة خارجية، جريا على التقليد، الذي كان قد سار عليه أربعة رؤساء الحكومات الإسبانية السابقين، وبمختلف انتماءاتهم الحزبية، مثل فيليبي غونساليث، وخوصي ماريا أثنار، وخوصي رودريغيث ثاباطيرو، وماريانو راخوي، حيث كانوا قد زاروا المغرب كمحطة أولى بعد تعيينهم.

إرسال تعليق