adsense

2018/05/07 - 8:35 م

انعقدت صباح اليوم الإثنين 07 ماي 2018 بمقر دار الشباب المتواجد بالمركب الاجتماعي والثقافي، أشغال الدورة العادية لمجلس جماعة اولاد الطيب لشهر ماي برسم سنة 2018، صادق خلالها أعضاء المجلس على جميع النقط المدرجة في جدول الأعمال، والبالغة عددها 11 نقطة، كانت أبرزها النقطة الأخيرة المتعلقة باتفاقية الشراكة بين الجماعة الترابة لاولاد الطيب وشركة العمران بفاس، من أجل إنجاز القطب الحضري "رياض سايس"، وإعادة هيكلة مركز اولاد الطيب.
وبخصوص هذا النقطة، وخلال تدخله ندد رئيس الجماعة رشيد الفايق بالتماطل الذي تنهجه شركة العمران، وذلك بعدم وفائها بالتزاماتها،  خصوصا المستحقات المالية لذوي الحقوف.
وكشف الفايق، أنه سبق أن اجتمع في هذا الإطار مع السيد والي جهة فاس ـ مكناس ومدير شركة العمران، بحضور الكاتب العام للولاية، حيث أكد أنه كان صريحا وواضحا في كون أن أي شراكة مستقبلية مع هذه الشركة، يجب أن تتضمن بنودا واضحة وصارمة، تحمي كل الأطراف وعلى رأسها الساكنة.
وأفاد المتدخل، أنه تمت فعلا الاستجابة لمطلبه، إذ تم تضمين البند الأول من هذه الشراكة، ضمانا لحماية حقوق الساكنة جراء الاستغلال، وهذا ما يدفعنا إلى أن نصفق جميعا لهذه الشراكة ولغاياتها التنموية فوق تراب جماعتنا، يضيف رشيد الفايق، الذي أكد أنه بمجرد منح المجلس لشركة العمران رخصة الاستغلال سيتم الشروع في إجراءات استفادة ذوي الحقوق من مستحقاتهم المالية.
وأضاف رئيس جماعة اولاد الطيب، أن منح رخصة الاستغلال للشركة العمرانية تعبر على حسن نوايا مجلس الجماعة، كما أن الهدف منها هو أن ترى المنطقة نموا عمرانيا يعود بالنفع على كل فرد من أفراد الجماعة، كما تعد فرصة للشركة لإبداء هي الأخرى عن حسن نواياها.
وحث الفايق الشركة على التسريع في تنفيذ التزاماتها، حتى لا يكون المجلس مضطرا لسحب رخصة الاستغلال  منها، كما فعل مع ذات الشركة سنة 2015، لأن له الحق في ذلك.
ويشار إلى أنه في إطار توسيع الاستشارات القانونية، وفي انتظار أن تبدي شركة العمران عن حسن نواياها في معالجة هذا الملف الشائك ، وذلك من خلال تمكين ذوي الحقوق من مستحقاتهم المالية، صادق أعضاء المجلس الجماعي لاولاد الطيب بالإجماع على هذه النقطة التي أفاضت الكأس، وهي المصادقة التي عبر عنها رئيس الجماعة رشيد الفايق بالمصادقة المبدئية، مبديا حسن النوايا لأعضاء المجلس الجماعي، وتقديرا منه للمبادرة التي يقودها والي الجهة، معلنا أن هذه الدورة العادية لمجلس الجماعة لشهر ماي 2018 ستبقى مفتوحة، إلى غاية يوم الثلاثاء 15 ماي المقبل، مانحا الفرصة لشركة العمران، على أن تفي بوعودها التي التزمت بها أمام السيد الوالي، فبل أن يضطر المجلس الجماعي مكرها على سحب الترخيص من هذه الشركة العملاقة في مجال العمران.           

إرسال تعليق