adsense

2018/05/21 - 2:19 م


اطلق مناضلات و مناضلوا الحزب الاشتراكي الموحد حملة على مواقع التواصلي الاجتماعي، تحت عنوان: "أوقفوا العبث" موجهة إلى المسؤولين على تدبير الشان العام، يطالبون من خلالها باطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف المتابعات في حق نشطاء الحراك الاجتماعي بربوع المملكة.
و انسجاما مع الشعار الذي أطر مؤتمره الرابع، سيعقد المكتب السياسي للحزب اجتماعه العادي بمدينة اوطاط الحاج، مساء اليوم الإثنين، وموازاة مع ذلك سينظم وقفة احتجاجية صباح غد الثلاثاء أمام ابتدائية ميسور للتضامن مع المتابعين على خلفية الحراك الاجتماعي، الذي عرفته اوطاط الحاج، والذي طالب بتوفير الولوج إلى الخدمات الصحية وتحسين بنية الاستقبال بالمستسفى المحلي، الذي يفتقد إلى التجهيزات والموارد البشرية الكافية والمختصة.
وقد سبق لوفد من ذات الحزب، أن نظم زيارة إلى مدينة جرادة للوقوف على أسباب وحيثيات الاحتجاجات الشعبية بالمدينة، وسجل تضامنه مع المحتجين ومؤازرته للمعتقلين بسجن وجدة في نفس الملف.
و تعرف مناطق متفرقة من المملكة احتجاجات اجتماعية، تطالب بالتنمية المحلية والمجالية وتحسين المستوى المعيشي، وتوفير البنيات الأساسية وتيسير الولوج إلى الخدمات الضرورية، حيث جوبهت بمقاربة أمنية صرفة، في الوقت الذي تنادي فيه عدة هيئات سياسية ومدنية إلى إعمال العقل، واعتماد الحوار والمقاربات التنموية والاستجابة لمطالب المحتجين، كحل اعتبرته الأمثل.

إرسال تعليق