adsense

2018/05/14 - 9:09 م

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة يوم غد الثلاثاء  لبحث التطورات فى غزة  والمجازر التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في حق المدنيين فى الأراضى الفلسطينية اليوم الاثنين.
وفي مؤتمر صحفي مشترك لمندوبي السعودية وفلسطين في الأمم المتحدة، أعلن مندوب فلسطين في الأمم المتحدة السفير رياض منصور أن البعثة الفلسطينية قدمت رسالة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن مجزرة اليوم الاثنين في غزة.
وندد منصور بوحشية الجيش الإسرائيلي في التعامل مع المتظاهرين الفلسطينيين ومحاسبة المسئولين عن الاعتداءات الوحشية، مطالبا بالحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين.
وقال منصور، إنه سيلتقي والمندوب السعودي في الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، عقب المؤتمر الصحفي برئيس مجلس الأمن الدولي.
وأكد أن ما حدث في غزة هو جرائم حرب، ولا بد من التعامل معها من خلال الآليات الخاصة بالقانون الدولي.
وأشار إلى أن هذه المجزرة جاءت في الوقت الذي يصادف قيام أمريكا بشكل استفزازي بافتتاح سفارتها في القدس، معتبرا أنه يوم مأساوي للفلسطينيين.
وأضاف منصور: "هم يعتقدون أنهم يفتحون مجالا للسلام بنقل السفارة إلى القدس، ولكنهم يؤججون الامتعاض والكراهية".
وشدد على ضرورة تحمل مجلس الأمن لمسئولياته، مشيرا إلى احتمالية عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن في أسرع وقت حول مذبحة غزة.
وذكر أن القيادة الفلسطينية ستلتقي الليلة الاثنين وستنفذ قرارا للمجلس التشريعي الفلسطيني بشأن إحالة الجرائم ضد المدنيين الفلسطينيين إلى محكمة الجنايات الدولية.

إرسال تعليق