adsense

2018/05/26 - 7:26 م

تمكنت مصالح الشرطة لمنطقة  بنسودة يومه من إلقاء القبض على شخص يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح البليغ،  وكذا الإيذاء العمدي بواسطة الماء الحارق، والتي وقعت أطوارها بتاريخ  30/07/2017، داخل احد المقاهي بالحي الجديد زواغة، والذي كان رفقة ثلاثة أشخاص، والتي كانت موضوع شريط فيديو على صفحة بعض مواقع التواصل الاجتماعي بذلك التاريخ.                           
وحسب مصدر أمني، فإن المشتبه فيه الرئيسي، المدعو " زويتة " من ذوي السوابق القضائية في مجال الضرب والجرح بالسلاح الأبيض ومبحوث عنه وطنيا من أجل ذلك، كان قد غادر مدينة فاس بعد تضييق الخناق عليه، وعليه استمرت التحريات والأبحاث الميدانية  بشأنه، وعند عودته  صبيحة هذا اليوم، قامت الوحدات الأمنية بتحديد مكان تواجده و محاصرته و بالتالي إلقاء القبض عليه.                 
وأشار المصدر ذاته، إلى أنه سبق لمصالح  ولاية أمن فاس أن ألقت القبض على إثنين من المشتبه فيهما من أجل  الاعتداء على الضحية بالضرب والجرح، وكذا الإيذاء العمدي بواسطة الماء الحارق، إثر خلافات سابقة بينهم تطورت إلى تصفية الحسابات بينهم، وأحيلا على النيابة العامة المختصة.                                                      
وفي نفس السياق يضيف المصدر، تمكنت عناصر الشرطة لمنطقة فاس المدينة مساء يوم 25 مايو الجاري، مدعمة بفرق الأبحاث والتدخلات من إيقاف شخص اشتبه تورطه في قضية تتعلق  بالضرب و الجرح المفضي إلى الوفاة.
  المشتبه فيه، البالغ من العمر 41 سنة، وقع  في نزاع تافه مع الضحية  البالغ من العمر 26 سنة، سرعان ما تطور إلى سب وشتم وبالتالي إلى ضرب وجرح بواسطة السلاح الأبيض، حيث تعرض الضحية لجرح غائر على مستوى الصدر، فارق الحياة على إثره قبل وصوله إلى المستشفى.                        
وكشف المصدر عينه، أن العناصر الأمنية تجندت في حينه، وألقت القبض على المشتبه فيه في وقت وجيز بعد اقترافه هذه الجريمة، وأحيل على المصلحة الولائية للشرطة القضائية من أجل تعميق البحث، الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه النازلة.                         
وفي إطار العمليات الأمنية  لمحاربة ترويج المخدرات التي تقوم بها الوحدات الأمنية التابعة لمصالح الشرطة بولاية أمن فاس أفاد ذات المصدر، أن عناصر الشرطة لمنطقة عين قادوس بندباب تمكنت من إيقاف سيدة اشتبه تورطها في حيازة و ترويج المخدرات.
وقد تمت عملية إيقاف المشتبه فيها وفق المصدر، بعد أن توصلت مصالح الشرطة بمعلومات تفيد أنها تنشط في هذا المجال من داخل منزلها المعد كوكر لترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، حيث تمت مداهمة المنزل وإيقاف المعنية بالأمر و حجز ما وزنه ثلاثة (03) كيلوغرام من مخدر الشيرا.
وفي نفس السياق، تمكنت نفس العناصر الأمنية بحي الحسني بندباب من إلقاء القبض على شخص يقوم بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، حيث تم حجز ستة عشر (16) قرص مهلوس - ثلاثة مائة (300) غرام من مخدر الشيرا، أسلحة بيضاء من الحجم الكبير ومبلغ 3660 درهم محصل عليه من المبيعات المحظورة.
وفي إطار التغطية الأمنية بنفوذ منطقة فاس المدينة، ألقت عناصر الشرطة القبض على مروج مخدرات من ذوي السوابق القضائية وبحوزته ثمانية وعشرون (28) قرصا مهلوسا، كان بصدد ترويجها قبل أذان المغرب.
تم وضع المشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، والعمل على توقيف جميع المشتبه فيهم الذين يحتمل تورطهم في هذه  القضايا.
ويأتي توقيف المشتبه فيهم في سياق تفاعل مصالح الأمن الوطني مع جميع الشكايات والوشايات والتبليغات عن أفعال إجرامية، سواء  تلك الواردة بشكل مباشر على مصالح الشرطة أو المنشورة في مختلف وسائل الإعلام، وفي إطار الجهود المبذولة لمكافحة الاتجار في المخدرات و المؤثرات العقلية.               

إرسال تعليق