adsense

2018/05/15 - 7:42 م

استفحلت بشكل ملفت ومخيف، ظاهرة سرقة رؤوس الأبقار والأغنام ببعض جماعات إقليم صفرو، وذلك خلال فترات متقاربة.
فقد أقدم مجهولون على اقتحام زريبة على مستوى منطقة الكركور، بالجماعة الترابية لعين الشكاك، وسطوا على أزيد من70 رأسا من الأغنام؛ حيث أورد جيران الضحية أن عملية تتبع آثار منفذي هذه العملية كشفت عن تمكن الأخير من العثور على خمسة رؤوس منها بأحد المراعي.
وخلال الأسبوعين المنصرمين (25 أبريل الماضي)، وفي عملية سرقة نوعية ومنظمة،  أقدمت عصابة بما يعرف بعصابة "الفراقشية"، على مداهمة إسطبلا بإحد الدواوير بجماعة كندر سيدي اخيار، لأحد الفلاحين، تحت جنح الظلام الدامس، وسطت على سبع بقرات، الشيء الذي يبدو معه أن هذه العصابة منظمة، واحترافية في عملياتها الإجرامية وفي تنقلاتها، نظرا لحجم هذه المسروقات (07 بقرات).
الظاهرة نفسها تكررت في نفس الليلة بدوار بالنفوذ الترابي لجماعة العنوصر بالإقليم نفسه، حيث تمكن "الفراقشية" من التسلل إلى حظيرة لتربية المواشي، فسطوا على  على 35رأسا من الغنم..
وتبقى هوية المجرمين غير معروفة، حيث لم تتمكن مصالح الدرك الملكي بمختلف المراكز الترابية بإقليم صفرو من فك لغز هذه السرقات، على الرغم من معايناتها لمسارح ارتكاب تلك الأفعال، مما جعل ظاهرة سرقة المواشي تزداد استفحالا بعدد من مناطق الإقليم، خصوصا مع اقترب موعد عيد الأضحى الذي يزداد فيه نشاط "الفراقشية".

إرسال تعليق