adsense

2018/05/31 - 4:39 م


أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، أن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية بشأن الحريات الدينية بالمغرب غير مبني على معطيات علمية دقيقة ومخالف للواقع.
وقال الوزير في معرض رده على سؤال صحفي، حول ادعاءات التقرير بوجود عمليات تضييق بشأن الحريات الدينية، إن هذا التقرير بشكل أساسي غير مبني على معطيات علمية دقيقة ولهذا فيه أحكام ومبالغات.
وأكد السيد مصطفى الخلفي، خلال لقاء صحفي عقب انعقاد أشغال مجلس الحكومة، أن المغرب بلد متسم بالحرية الدينية ولهذا، يضيف ، الوزير، فإن هذا التقرير مخالف للواقع.
وأشار إلى أن اللجنة الوزارية التي تقوم بدراسة التقارير الدولية أو التقارير التي تصدر عن هيئات أو حكومات بشأن الوضع الحقوقي بالمغرب، ستعكف على دراسته من أجل إعداد جواب يهم هذا الأمر.

إرسال تعليق