adsense

2017/04/13 - 10:00 م


عرف محيط محكمة الاستئناف بفاس اليوم الخميس 13 أبريل تطويقا أمنيا تزامنا مع محاكمة طلبة متابعين في ملف ما يعرف ب 24 أبريل، الأمر الذي تطور الى مواجهات بين الطلبة الذين حجوا إلى عين المكان من أجل حضور محاكمة رفيقاهما القشقاشي والجناتي، حيث انطلقت شرارتها الأولى من محيط استئنافية فاس لتنتقل الى شارع السلاوي بمحيط مصحة سلايكي، في اتجاه حي باب الغول والمركب الجامعي ظهر المهراز.
المواجهات حسب مصادر الجريدة، خلفت جرحى في صفوف الطرفين، حيث شوهدت سيارات إسعاف تنقل المصابين الى مستعجلات المركب الاستشفائي الجامعي من أجل تلقي العلاجات الضرورية.
من جهة أخرى علمت الجريدة، أن غرفة الجنايات باستئنافية فاس، قد أصدرت ظهر اليوم قرارها بخصوص الطالبين القشقاشي و الجناتي، حيث حكمت على القشقاشي بسنة و نصف حبسا نافدا، بتهمة إهانة موظفين عموميين واستعمال العنف بحقهم ، فيما برأته من جناية المساهمة في الضرب و الجرح المفضي للموت و الضرب و الجرح، وقضت في حق الجناتي بثلات سنوات حبسا نافدا، بجنح الضرب و الجرح و إهانة موظفين عموميين و استعمال العنف بحقهم، فيما تمت براءته من المساهمة في الضرب و الجرح المفضي للموت دون نية إحداثه.







إرسال تعليق