adsense

2017/04/16 - 12:10 ص


مادار والو مادار والو   لشكر يمشي بحالو"، بهذا الشعار وشعارات أخرى تطالب برحيل الكاتب الأول لحزب الوردة، عبر مناضلو ومناضلات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، خلال اللقاء الجماهيري الذي نظمته الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي لجهة كلميم واد نون، اليوم السبت 15 أبريل 2017، عن شجبهم للسلوك الذي يسلكه الكاتب الأول للحزب، إدريس لشكر في التدبير الانفرادي في تسيير دواليب الحزب.
وأعلن حوالي 3000 اتحادي تقريبا من الجهة، المجتمعون بمنتجع أباينو السياحي، عن رفضهم لمحاولة الكاتب الأول إقحام مؤسسات الدولة في الشأن الداخلي للحزب، ضدا على القانون التنظيمي للأحزاب السياسية، مشيرين إلى استمرارهم في الدفاع عن ثوابت حزبهم العتيد.
كما أكدوا على تضامنهم اللامشروط ، مع عضو المكتب السياسي والكاتب الجهوي للحزب لجهة كلميم وادنون، حفاظا على وحدة وقوة وتماسك الحزب، الذي له الصلاحية القانونية والتنظيمية طبقا للقانون الأساسي للإشراف على الإعداد السياسي والتنظيمي، لمحطة المؤتمر الوطني العاشر للحزب.
وحري بالذكر، أن إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، كان قد راسل وزير الداخلية ووالي جهة كلميم واد نون يطالبهما برفض الطلبات المقدمة باسم بلفقيه، بدريعة انقضاء الآجال القانونية للكتابة الجهوية بالجهة، ومنعه من تنظيم أي نشاط حزبي باسم حزب الوردة بالجهة.









إرسال تعليق