adsense

2017/04/23 - 11:32 م


مع اقتراب شهر رمضان المبارك، حيث يزداد الطلب والإقبال على المواد الاستهلاكية، وحفاظا على صحة المواطن الفاسي، كثفت عناصر الأمن التابعة لولاية أمن فاس جهودها لمحاربة الغش والمتلاعبين بالمواد الاستهلاكية، وكذا عارضي اللحوم الفاسدة والغير القانونية التي لا تتوفر على أي علامة، تثبت خضوعها للمراقبة البيطرية.
وفي هذا الإطار أفاد مصدر أمني، أن مصالح أمن المنطقة الثانية (فاس الجديد ـ دار دبيبغ) داهمت محل، مخصص للجزارة بشارع محمد الفاسي، كون صاحبه يقوم ببيع لحوم الذبيحة السرية، حيث فاجأته ذات العناصر، وضبطت بداخله على أكثر من 145 كيلوغرام من اللحوم الحمراء، غير خاضعة للمراقبة البيطرية مصدرها الذبيحة السرية، وتنتفي فيها الشروط الصحية والغذائية الضرورية.
من أجل البحث تم الاستماع إلى المشتبه فيه، والعمل على تقديمه فور الانتهاء من الإجراءات المسطرية القانونية في حقه، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تم تسليم اللحوم المحجوزة إلى المصلحة المختصة، قصد إجراء خبرة بيطرية عليها في انتظار تعريضها للإتلاف.
وأشار المصدر ذاته أن هذه العمليات الأمنية النوعية الاستباقية قبل حلول رمضان المعظم وخلاله، ستستمر قبل أن تغرق الأسواق المحلية بالعاصمة العلمية بمثل هذه المواد الغدائية الفاسدة تنفيذا لأوامر المديرية العامة للأمن الوطني.

إرسال تعليق