adsense

2018/08/11 - 12:48 ص

المخيم فضاء التعايش والإبداع، هكذا كان شعار جمعية فضاء أجيال المستقبل التي أشرفت بفروعها الرابعة فرع أكادير، فرع الدار البيضاء، فرع زكورة، فرع أكدز على تنظيم المرحلة الرابعة من التخييم، بالمخيم الدولي بأكادير بشراكة مع وزارة الشباب والرياضة.
وقد تخلل هذه المرحلة التخييمية مجموعة من الأنشطة، ذات أهداف تربوية بالدرجة الأولى وترفيهية بالدرجة الثانية،
 كما عرفت المرحلة مشاركة أزيد من 150 طفلا من مختلف مداشر ومناطق المغرب، التي سبق وأشرنا إليها، مما من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على المستوى الثقافي للطفل، في إطار تبادل وتناقح الثقافات بين المستفيدين والأطر المشرفة على تأطير هذه الناشئة على أحسن وجه.
وتجدر الإشارة كما جاء على لسان المدير التربوي للمخيم (سعيد تكيوين)، بأن الأمور تسير وفق ضوابط منهجية متراسة، قصد إغناء الرصيد المعرفي وإكساب الناشئة مجموعة من القيم المقبولة اجتماعيا، وإحياء روح التعاون والابتكار في نفوس الناشئة إعتبارا بأنهم مشروع مجتمعي مستقبلي.
وجدير بالذكر، بأن المخيم هو بمثابة جسر يكمل دور الأسرة والمدرسة في العملية التوعوية والتربوية، من خلال أنشطة هادفة ذات عدة أبعاد بيئية واجتماعية وتربوية، وهذا ما سينعكس بشكل أو بآخر على مستواهم الثقافي، فضلا عن أنه فضاء لاكتشاف مواهبهم والعمل على صقلها.
بقلم أمسكور محمد : باحث في سوسيولوجيا الجمعيات والتنمية المحلية.

إرسال تعليق