adsense

2018/08/31 - 3:17 م

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته مؤخرا المفوضية الأوروبية أن 80 في المائة من الأشخاص، في الدول الأوروبية الذين شملهم الاستطلاع، يفضلون اختفاء مسألة تغيير التوقيت الذي يطرأ مرتين سنويا، وانطلاقا من ذلك، قررت المفوضية الأوروبية التحرك في هذا الاتجاه.
فبعد الاستطلاع الأوروبي الذي أجري هذا الصيف عبر الأنترنت وشارك فيه 4,6 مليون شخص، أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر، اليوم الجمعة، أنه سيقترح اختفاء تغيير التوقيت الذي يحدث في الربيع والخريف، موضحا في أنه من غير المنطقي تجاهل رغبات مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يرغبون في ذلك الأمر، مشيرا إلى أنه سيعمل على تحقيقه، دون التطرق إلى تفاصيل محددة بشأن هذا الصدد.
ويعود القرار النهائي في هذا الموضوع، إلى البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، علما أن البرلمانيين الأوروبيين كانوا قد أعلنوا، في شهر فبراير، عن تأييدهم للتخلي عن تغيير التوقيت.
ويثير التغيير بين التوقيت الصيفي والشتوي، والذي تم إدخاله في أوروبا من أجل توفير الطاقة بعد الصدمة النفطية، يُثير جدلا مستمرا منذ سنوات، إذ يشكو منتقدوه على وجه الخصوص من الاضطرابات الفسيولوجية التي قد تترتب عليه، مقترحين أن يستمر التوقيت الصيفي على مدار العام في بلدان التكتل الأوروبي.

إرسال تعليق