adsense

2018/08/20 - 1:02 م

أكد مكتب محافظ أنقرة أن مبنى السفارة تعرّض لإطلاق ست رصاصات، وأن ثلاث طلقات أصابت البوابة الحديدية وجدار نافذة، مضيفا أنه "لا توجد إصابات".
وقال المتحدث باسم السفارة ديفيد غينر لفرانس برس إن "حادثًا أمنيًا" وقع، دون أن يبلغ عن إصابات، وأضاف : "نحن نحقق في التفاصيل، نشكر الشرطة التركية على استجابتها السريعة"
ورأى مراسل فرانس برس أثر رصاصة على جدار غرفة الأمن، ووصف عمر جليك المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم الحادث بأنه "استفزاز صريح"، من دون مزيد من التوضيح. يأتي الحادث في وقت ساءت العلاقات بين أنقرة وواشنطن بشأن احتجاز تركيا قسًا أميركيًا بتهم تتعلق بالإرهاب.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب ضاعف الرسوم الجمركية على تعرفة الألومنيوم والفولاذ التركيين، فردّت تركيا بزيادة الرسوم الجمركية على العديد من المنتجات الأميركية.
والجمعة، هددت تركيا بالرد بالمثل، إذا فرضت واشنطن مزيدًا من العقوبات، بينما رفضت محكمة في الأسبوع الماضي التماسًا جديدًا لإطلاق سراح القس أندرو برونسون.
وأدت المواجهة الدبلوماسية إلى تراجع العملة التركية مقابل الدولار، في حين تعهد الرئيس رجب طيب أردوغان الخروج من الأزمة منتصرًا.

وقال أردوغان في رسالة وجّهها إلى الشعب التركي بمناسبة عيد الأضحى إن "الهجوم الذي يستهدف اقتصادنا لا يختلف عن هجوم يستهدف آذاننا وعلَمنا". مضبفا أن الذين يعتقدون أنهم يستطيعون إركاع تركيا من خلال سعر صرف العملة، "سيعرفون قريبًا أنهم مخطئون".

إرسال تعليق