adsense

2018/08/28 - 1:40 م

أقدم دركي يبلغ من العمره 24 سنة بثكنة الدرك الملكي بحي السعادة بمدينة فاس، على تصويب فوهة مسدسه نحو رأسه وإطلاق عيار ناري أردته قتيلا على الفور.
وحسب مصادر إعلامية، فإن الحادث جاء على خلفية إلحاح الهالك بضرورة زيارة والدته المربضة، ورفض مسؤول بالدرك برتبة كولونيل السماح له بهذه الزيارة .
وقد حلت عناصر الدرك الملكي من القيادة الجهوية وممثلون عن النيابة العامة، لمعاينة جثة الهالك، قبل نقلها للتشريح الطبي بمستشفى الغساني بفاس، كما فتحت عناصر من المركز القضائي للدرك الملكي بفاس، تحقيقا قضائيا لمعرفة ظروف وملابسات الواقعة.
ويشار إلى أن هذا الحادث، يأتي  بعد إقدام شرطي على قتل رئيسه في العمل بمدينة افران، يوم أمس.

إرسال تعليق