adsense

2018/08/28 - 11:58 م

قرر قاضي الحريات إطلاق سراح "لمعلم" مساء اليوم الثلاثاء بكفالة، مع احتجاز جواز سفره من طرف السلطات الفرنسية، وهو الخبر الذي أكده مقرب من أسرة النجم المغربي.
وأعلنت نشرة الأخبار الفرنسية، فى مستهل خبرها الرئيسى إطلاق سراح المطرب المغربى سعد لمجرد على خلفية اتهامه باغتصاب فتاة فى التاسعة والعشرين من عمرها فى مدينة سن تروبيه الفرنسية.
وتم إيداع لمجرد في سجن سان تروبيه لمدة 48 ساعة على ذمة اتهام فتاة له بالاعتداء الجنسي عليها، وفتح باب التحقيق رسميا ظهر اليوم واستمرت لمدة 6 ساعات متواصلة، تم توجيه بعدها التهمة بشكل رسمي على لسان القاضي الفرنسي بالاغتصاب، وتم الإفراج عنه منذ قليل تحت مسمى "الإفراج المشروط"، نظرا لكون "القضية معقدة" حسب وصف المدعى العام لوجود روايتين متعارضتين وعدم تواجد أدلة كافية تدينه، على أن  تستمر التحقيقات خلال الأيام المقبلة، علما بان لمجرد خرق بالفعل شروط إطلاق سراحه على ذمة قضية الاغتصاب الشهيرة منذ سنتين، والتى منعته بالتواجد خارج حدو العاصمة الفرنسية باريس طوال فترة الإفراج ولكنه تواجد بالفعل فى سان تروبيه حيث حدثت الواقعة الأخيرة.
وكتب والده الفنان البشير عبدو ، قبل قليل، في تدوينة على الفايسبوك "سعد ابني طليق و الحمد لله" ، مكذبا ما تداولته وسائل الاعلام حول توجيه القضاء الفرنسي تهمة الاغتصاب لابنه عقب مثوله أمام النيابة العامة.

إرسال تعليق