adsense

2018/08/30 - 11:32 م

انتخب المغرب، بالإجماع، نائبا لرئيس شبكة قادة الموارد البشرية في القطاع العام بإفريقيا، وذلك خلال المؤتمر السنوي الخامس للشبكة، الذي تجري أطواره ما بين 27 و31 غشت في العاصمة الأوغندية كامبالا.
وأوضح بلاغ لوزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، أن المغرب انتخب لهذا المنصب الذي كانت تشغله جنوب إفريقيا في المكتب السابق، بينما يتكون المكتب الحالي من أوغندا (رئيسا) والمغرب (نائبا للرئيس).
وشارك الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، السيد محمد بنعبد القادر في المؤتمر السنوي الخامس للشبكة، المنظم في موضوع "الرأس المال البشري: مستقبل مستدام لأفريقيا، جدول أعمال 2030".
وأضاف المصدر ذاته، أن هذا المؤتمر يشكل فرصة سانحة للتنسيق والتشاور وتبادل الرأي بين مختلف الفاعلين المكلفين بتدبير الموارد البشرية بالإدارات العمومية في إفريقيا، وأيضا مناسبة لبحث سبل تنزيل أهداف التنمية المستدامة، وكذا تبادل التجارب والممارسات الجيدة بين مختلف الدول المشاركة في اللقاء.
كما يهدف هذا المؤتمر إلى تسليط الضوء على الدور الهام الذي يضطلع به مديرو الموارد البشرية في القطاع العام بإفريقيا في مجال التنمية المستدامة.
واستعرض السيد بنعبد القادر، في كلمة له خلال المؤتمر الذي حضره ما يقارب 370 مشاركا يمثلون الإدارة العمومية، الخطوط العريضة للخطة الوطنية لإصلاح الإدارة العمومية في المغرب وفق مبادئ الدستور والتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأيضا البرنامج الحكومي.
وبعد تأكيده على ضرورة الاستثمار في الرأس المال البشري في أفق تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، أبرز الوزير أن الرأسمال البشري يشكل دعامة ضرورية بل رئيسية في إصلاح الإدارة المغربية.
وأضاف البلاغ، أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الهادفة إلى تعزيز التعاون جنوب-جنوب والشراكات الثنائية والمتعددة الأطراف على مستوى القارة الإفريقية، اقترح السيد بنعبد القادر على المشاركين عقد المؤتمر السنوي السادس لشبكة قادة الموارد البشرية في القطاع العام بإفريقيا برسم سنة 2019 في المملكة المغربية، مشيرا إلى أن هذا الاقتراح حظي بترحيب وإجماع المشاركين.
يذكر أن شبكة قادة الموارد البشرية في القطاع العام بإفريقيا، التي تأسست في 27 فبراير 2009 بتنزانيا وتضم في عضويتها 41 دولة افريقية، تهدف إلى تطوير الموارد البشرية وتعزيز نزاهة وجودة تدبير الخدمة العمومية في أفق تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.
وعلى هامش أشغال المؤتمر عقد الوزير والوفد المرافق له عدة لقاءات مع الوزراء الأفارقة ورؤساء والوفود، وخاصة مع بليس هارون نابيا وزير تحديت الإدارة والإبداع في الخدمة العمومية بجمهورية افريقيا الوسطى، ودافيد كاروبنكا وزير الدولة في الخدمة العمومية بأوغندا.
وبحسب المصدر ذاته، هنأ كاروبنكا، خلال هذا اللقاء، السيد بنعبد القادر على نجاح منتدى الأمم المتحدة للخدمة العمومية، الذي عقد في مراكش في الفترة ما بين 21 و23 يونيو الماضي، كما عبر الوزير الأوغندي عن رغبة بلاده في تطوير التعاون الثنائي في مجال الارتقاء بالحكامة العمومية، مبديا رغبته في الاطلاع عن كثب على تجربة بوابة الشكايات، وكذا تجربة المغرب في مجال الحكومة المنفتحة.
من جانبه، دعا السيد بنعبد القادر نظيره الأوغندي إلى القيام بزيارة عمل إلى المغرب من أجل تبادل الخبرات وتعزيز أواصر التعاون المشترك بين البلدين في المجالات المرتبطة بالإدارة.

إرسال تعليق