adsense

2018/08/30 - 1:48 م


في سياق التحضير للدخول المدرسي الجديد 2018-2019 انعقد  بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس يوم الأربعاء 29 غشت 2018 اجتماع تنسيقي مع  مجلس عمالة فاس ترأسه ذ: محسن الزواق مدير الأكاديمية  بحضور رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية ورئيس قسم الشؤون التربوية ورئيس قسم تدبير الموارد البشرية ورئيسة مصلحة الدعم الاجتماعي ورئيس قسم التخطيط  ورئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري وعن جانب مجلس عمالة إقليم فاس كل من رئيس مجلس جهة فاس مكناس والوفد المرافق له .  
ويأتي هذا اللقاء التنسيقي الأول من أجل تسطير إطار مرجعي للتشارك والتقاسم  وتطوير سبل التعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس ومجلس عمالة إقليم فاس من جهة ، و تحديد التزامات الأطراف، وإحداث آليات المتابعة والتقييم للعمليات المتعلقة بإحداث وتسيير مؤسسات التعليم الأولي  سيما من حيث التأهيل والمواكبة سواء تلك التي في طور الإنجاز أو المبرمجة بالجماعات القروية التابعة لعمالة فاس في أفق عقد  شراكة استراتيجية بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس ومجلس  عمالة فاس من جهة أخرى .
وفي كلمة له بالمناسبة أشار ذ محسن الزواق أن أهداف هذا اللقاء الجهوي الهام تتماشى مع التوجيهات الملكية السامية ذات الصلة بمجال التربية والتكوين، والتي تدعو إلى إرساء نظام تربوي فعال ومنصف ومعمم، مؤكدا في السياق ذاته على ضرورة التعبئة الشاملة  الفعلية لمختلف الفاعلين المؤسساتيين والنسيج المدني  حول أوراش الإصلاح،  في أفق تفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 التي جعلت من التعليم الأولي الرافعة الثانية ضمن الرافعات الاستراتيجية للتغيير .
و بعد أن  ذكر بأهمية الشراكات في المجال  أكد  في السياق ذاته أن الأكاديمية عازمة بالتنسيق مع شركائها بالجهة على بذل جهد مضاعف في هذا الصدد،  وذلك بتعاون مع مختلف المتدخلين وبشراكة فاعلة ومتفاعلة، لاسيما التعليم الأولي  حيث جمعيات المجتمع المدني تضطلع بدور استراتيجي، مضيفا أن المقاربة التشاركية لا محيد عنها في إنجاح هذا الورش الجهوي الهام الذي  يحتاج إلى تظافر جميع الجهود مع التحلي بحس وطني عال ورؤية مستقبلية استشرافية تتيح إنجاحه ،  مشيرا إلى أن  الأكاديمية بصدد تهيئ لائحة  للتدخل الاستعجالي وعرضها على أنظار مجلس العمالة  . وأكد في هذا الصدد، أن لقاء اليوم يندرج في إطار  التحضير لدخول دراسي متميز  وكذا تفعيل أحد أهم الرافعات للرؤية الاستراتيجية 2015-2030 للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي،  مشددا  على الدور المحوري للتعليم الأولي في تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في الاستفادة من فرص التعلم، وتيسير النمو البدني والعقلي والوجداني للأطفال، وتحقيق استقلاليتهم وتنشئتهم الاجتماعية، والرفع من قابليتهم للتعلم، والحد من الهدر المدرسي.
من جهته أكد رئيس مجلس عمالة فاس على الاستعداد  التام للتعاون والتنسيق التام فيما يتعلق بتنفيذ  برنامج الأكاديمية والمتعلق  بالأولويات السوسيو- تربوية واقتصادية من إطعام ونقل مدرسي وتأهيل المؤسسات وتكوين المربيات ،  وقال في هذا الصدد إن الجهة  تحذوها رغبة وحماس قوي من أجل إنجاح هذا الورش  بالبناء والتأهيل والمساهمة فيه بكيفية فعلية  سيما في مجال الأولويات والأمور التي تأخذ الطابع الاستعجالي .  
كما  أن جميع العروض والتدخلات  التي ميزت اللقاء  تتماشى في مجملها  مع التوجيهات الملكية السامية ذات الصلة بمجال التربية والتكوين، والتي تدعو إلى إرساء نظام تربوي فعال ومنصف ومعمم، وتؤكد على ضرورة التعبئة الوطنية الفعلية لمختلف الفاعلين المؤسساتيين والخواص حول أوراش الإصلاح، وكذا في سياق تفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 التي جعلت من التعليم الأولي الرافعة الثانية ضمن الرافعات الاستراتيجية للتغيير." 
كما تقرر إحداث لجان موضوعاتية لعقد لقاءات  ابتداء من يوم غد الخميس لتقديم الاقتراحات اللازمة في مجالات التدخل  حتى يتسنى إدراجها خلال دورة شتنبر المقبل . وخلص  اللقاء  إلى وضع خارطة طريق  وحشد وتعبئة كافة الجهود ، من أجل الانخراط والمساهمة في تطوير وتعميم تعليم أولي بالجهة جيد  ومتكافئ.




إرسال تعليق