adsense

2018/08/20 - 10:56 م

بقلم ذة امال السقاط الضخامة
وأن كنت أعاني من فراق في صمت وقد غاب عني
فسبحان من يرزق الطير في سماه حاشاه ينساني
كريم العطايا جليل حق هو النور و معنى المعاني
لست ارجو من دنيا فانية الارضاه فماعاد سواه يعنيني
سل البحر يخبرك ليله عن صخب امواج
وكم عزف في صمت أرقى الحاني
وكم رجوتها مبتهلة استغفر
علها تتركني او علها تنساني
إلاوازدادت تمردا كانهاتستقصدني
لتلطمني من جديدبصدمة أعنف من الثاني
وأن شكرت فالشدائد بأيام كاشفات فحمد و صبراغناني.
أسقطت قناع كل من ود تقرباوزعم افكا لحب انه يهواني
متملق يتلهف قضاء مصالحه وبعدها يتنكركانه قط ماراني
وصديق زيف متربص لهفواتي يترجى عثراتي مبتسما
وهو في العمق كم يود لو طال ادالي جهرا وهواني
ان الناس طباع ومعادن تختلف
فطوبى لمن سلم منهم زيف الالوان
لما الحقد لما التملق لما خذلاني ؟
وقد علمت انا وانت ان الكل زائل وفان
هي ارزاق من الكريم بيننا مقسمة
ان عطشت سقاني وان مرضت شفاني
ويحي انا من زمان لامكان للطيب فيه
فهو ساذج غبي اخرق ومن عالم ثاني
حسبك لغة المصالح تلغي كل اللغات
أن شئت شيدت بها وسط البحر اعلى المباني
مصالح تتبادل هنا وهناك في كل وقت وآن
على حسابي انا وانت وسط فوضى عابثة
لتلتبس عقارب الزمان وبوصلةالمكان
بنوا جسورامذهلة غير انهم تحاشووا بناء الانسان
انشغلوا ببهرجة دنيا فانية ثم تناسوا ان
راس الحكمة في توازن معان ومبان
ليتها تشرق شمس محبة وسلام دون غروب
لنبني جسورانسانية غيرمنخورةالقيم مخيبة الاماني
امعقول يابساتيني ان تزهرحينيذ
ومن جديد ورداتي ورياحيني
اصحيح ياحقولي ان تخضر وتورق بكثافة كرمات جناني
من يدري قديطرق الفرج بأبي
ويلازم الفرح والسعد عنواني
وقد يأتيني الربيع يشدوببهجته
ليجتث آلامي فيبدد كل احزاني.

إرسال تعليق