adsense

2017/08/10 - 1:12 م

 
في جو حزين، انطلقت مسيرة القطب الشمالي بعد حادث انقلاب سيارة كانت تقل أربعة ممرضين مجازين للمشاركة في مسيرة القطب الجنوبي بمدينة العيون، الإنقلاب خلف وفاة سائق السيارة، فيما أصيبت ممرضة بكسر خطير على مستوى العمود الفقري، بالإضافة إلى كسر ذراع ممرضة أخرى، وإصابة أخرى خطيرة على مستوى الرأس لممرضة ثالثة، وبذلك تم الغاء مسيرة القطب الجنوبي للتكفل بعلاج المصابون والقيام بمراسيم دفن السائق المتوفي.
إلى ذلك، تلعلع الآن  بسماء العاصمة حناجر الممرضين استنكارا لاسلوب المماطلة والتسويف من طرف الوزير الوردي.




إرسال تعليق