adsense

2017/08/15 - 11:40 ص



اضطر مفتش شرطة يعمل بولاية أمن فاس، في ساعة متقدمة من صباح اليوم الثلاثاء 15 غشت، إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص يشتبه في تورطه في ارتكاب جريمة تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت باستخدام السلاح الأبيض.
وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن المشتبه فيه، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال السرقة الموصوفة والاعتداءات الجسدية، كان قد عرض شخصا للضرب والجرح المفضي إلى الموت مساء أمس الاثنين، وهو ما استدعى إجراء بحث دقيق مكن من تشخيص هوية المشتبه فيه وتحديد مكان تواجده بحي سيدي بوجيدة بمدينة فاس.
وأضاف البلاغ، أن المعني بالأمر أبدى خلال التدخل الأمني لتوقيفه، مقاومة عنيفة وهدد حياة عناصر الشرطة للخطر، مما اضطر شرطي الى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء قبل أن يصوب رصاصة ثانية أصابت كثف المشتبه فيه بعدما رفض الامتثال والتخلي عن السلاح الأبيض.
وأشار المصدر ذاته، إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمستشفى، في وقت تتواصل فيه إجراءات البحث في القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
ويشار إلى أن شرطي يعمل بفرقة الدراجيين التابعة لولاية أمن فاس، كان قد استخدم سلاحه الوظيفي صباح يوم أمس الإثنين لتوقيف شخصين، من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما تم ضبطهما في حالة تلبس بمحاولة اقتراف سرقة بالعنف في حق أحد الأشخاص بالقرب من تجزئة الحديقة بمنطقة واد فاس. وبعد ما أبديا المعنيان مقاومة عنيفة، حيث عرضا حياة عناصر دورية الشرطة لخطر وشيك بواسطة السلاح الأبيض، وهو ما اضطر الشرطي إلى إطلاق أربع رصاصات من مسدسه الوظيفي، ثلاثة تحذيرية والرابعة أصابت أحد المشتبه فيهما أسفل ذراعه قبل أن تصيب الجانب الأيمن من قفصه الصدري.

إرسال تعليق