adsense

2017/08/21 - 12:35 ص



بيان استنكاري

  على إثر الندوة الوطنية التي نظمت بسطات بتاريخ 17/08/ 2017 من طرف المرصد الدولي للإعلام و حقوق الإنسان بشراكة مع الهيئة الوطنية لمغاربة العالم حول موضوع

    " المغـرب بين هجـرة الشمــــال و الجنـوب "

تخليدا لليوم الوطني للمهاجر و التي عرفت حضورا متميزا من ممثلي الوزارات وهيئات دبلوماسية و حقوقيين  و أكاديميين وإعلاميين وممثلي المجتمع المدني بالداخـل و الخـارج ، وبعد الوقوف على الاعتداء الإرهابي الذي ضرب إسبانيا و خلف ضحايا و أرواح بريئة، إذ نعلن في المرصد الدولي للإعلام و حقوق الإنسان و الهيئة الوطنية لمغاربة العالم استنكارنا الشديد لهذا الاعتداء الشنيع و نرفع ما يلي :
 - إدانتنا لكل العمليات الإرهابية على اختلاف مرجعياتها و أهدافها و ضحاياها في شتى بقاع العالم،خاصة ممن يستعملون الدين قناعا لتسويغ أفعالهم الإجرامية المخالفة لكل فطرة إنسانية.
- رفضنا لكل الأفكار المتطرفة و لكل أشكالها و ثمثلاتها و لمحاولات نشر ثقافة الكراهية و الحقد داخل البلدان المستقبلة للمهاجرين لخلق جو مشحون بالتوتر يسعى نحو سيادة رغبات الانتقام و الصدام عوضا عن تأسيس قيم التعايش و التلاقح الحضاري و القيم الإنسية التي تعتبر جوهر كل الأديان و المرجعيات الحقوقية والإنسانية.
- دعوتنا لكل الفاعلين في مقدمتهم الدولة و السلطات المعنية لإطلاق حزمة برامج وتدابير مستعجلة و عملية و ذات وقع فعال في محاربة كل أشكال التطرف الديني و القيم المرتبطة به و بالفكر الإسلامي.

المرصد الدولي للإعلام و حقوق الإنسان             الهيئة الوطنية لمغاربة العالم                                       

إرسال تعليق