adsense

2017/08/22 - 1:28 م


في حدث مثير وغريب، أقدمت المصالح الأمنية لمدينة تارودانت على توقيف شخص يوم أمس الإثنين متلبسا بدفن إبنته الصغيرة  وهي على قيد الحياة داخل مقبرة.
وكشفت مصادر، أن المشتبه فيه كان في حالة تخذير تام بفعل تعاطيه وإدمانه اليومي لمخدر "السيليسيون"، حيث دخل لإحدى المقابر بمدينة تارودانت بصحبة إبنته الصغيرة التي تبلغ من العمر سنة ونصف، وبعد أن لعبت علب "السيليسيون" التي تناولها بعقله أقدم على حفر حفرة بمثابة قبر ، وأراد أن يدفن فلذة كبده إلا أن حارس المقبرة أثار إنتباهه حركاته الغريبة ليقترب منه سائلا إياه عما يفعل داخل المقبرة،  فأجابه بالحرف "باغي نلحقها لقبيلتها" أي أن أدفنها إلى جانب أسرتها المدفونين بالمقبرة.
هذا، وقام الحارس بإخطار السلطات المحلية التي حلت على وجه السرعة بعين المكان، صحبة المصالح الأمنية وعناصر الوقاية المدنية بتارودانت، التي  علمت نقل الرضيعة إلى المستشفى الإقليمي المختار السوسي من أجل إسعافها، فيما قامت المصالح الأمنية بتوقيف المعني بالأمر للتحقيق معه في المنسوب اليه بناء على تعليمات وكيل الملك بابتدائية تارودانت، قبل إحالته على المستشفى الخاص بالأمراض العقلية للتأكد من سلامته العقلية.

إرسال تعليق