adsense

2017/08/30 - 12:47 ص


قال وزير الداخلية الإسباني خوان إناسيو زويدو، يوم أمس الثلاثاء بالرباط، إن مرتكبي الهجمات الإرهابية التي وقعت مؤخرا في برشلونة وكامبريلس هم مغاربة نشأوا في إسبانيا.
وأوضح الوزير الاسباني في ندوة صحفية مشتركة مع نظيره المغربي السيد عبد الوافي لفتيت، أن "11 من الإرهابيين الإثنى عشرة الذين لهم صلة بهجمات برشلونة وكامبريلس هم مغاربة، بينما الآخر من أصل مغربي، ولد باسبانيا".
وأشار الوزير، إلى أن "هؤلاء الإرهابيين انتقلوا، في سن مبكرة، إلى إسبانيا حيث ترعرعوا وتلقوا تربيتهم"، منوها بالتواصل المستمر والتعاون القائم بين مصالح الأمن في البلدين، والذي يثمر "نتائج جيدة" على الميدان.
وأضاف أنه من الواضح أن أيا من البلدين ليس في منأى عن التهديد الإرهابي، مبرزا أهمية العمل الجماعي والتعاون الدولي لهزم الإرهاب، الذي يروم تدمير "نمط حياتنا، حريتنا، ديموقراطيتنا والممارسة الحرة لحقوقنا".
يذكر أن الهجمات الارهابية لبرشلونة وكامبريلس أوقعت 16 قتيلا وأزيد من 120 جريحا.

إرسال تعليق