adsense

2017/08/15 - 12:09 م


اهتزت منطقة سيدي بوجيدة مساء أمس الإثنين 14 غشت الجاري على وقع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها أحد المواطنين، على يد شخص من ذوي السوابق القضائية بمنطقة سيدي بوجيدة بمدينة فاس، بعد أن أصابه على مستوى الرأس والصدر.
وحسب مصادر  فإن القضية تفوح منها رائحة الانتقام، بعد أن كان الضحية قد شوه وجه الجاني في السابق، وقضى إثرها عقوبة سالبة للحرية، وهو ما جعل الجاني يتربص به ليوجه له طعنات جعلته غارقا في دمائه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.
وأفادت المصادر أن خلافات قديمة بين الضحية عبد الجبار، الملقب ب"عيطر"، وبين الجاني، الملقب ب"القط"، أسفرت عن جريمة القتل البشعة، لتفتح المصالح الأمنية بمدينة فاس تحقيقا حول الجريمة.

إرسال تعليق