adsense

2018/08/07 - 4:08 م

تفاعلت مصالح ولاية أمن فاس بجدية مع مقطع فيديو تم تداوله أمس الإثنين، 06 غشت الجاري، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يظهر قيام مجموعة من الأشخاص بالهجوم على منزل باستعمال السلاح، وفتحت بحثا خلصت نتائجه إلى أن الأمر يتعلق بواقعة سبق وأن عالجتها مصالح الأمن بتاريخ 05 غشت الجاري.
تعرض منزل بمنطقة "لابيطا" لهجوم بالسلاح الأبيض من قبل أربعة أشخاص ينتمون لعائلة واحدة، انتقلت على إثره عناصر الشرطة القضائية مدعومة بعناصر فرقة الأبحاث والتدخلات لعين المكان، حيث تمكنت من تحديد هوية المشتبه فيهم وتوقيفهم جميعا بمحيط مكان الاعتداء، فضلا عن توقيف أربعة نساء من العائلتين.
المعطيات الأولية للبحث تشير إلى نزاع سابق بين المشتبه فيهم وأحد أفراد الأسرة التي تقطن المنزل المستهدف، وهم جميعا من ذوي السوابق القضائية العديدة، تطور إلى الهجوم على المنزل الأخير وتعريضه لخسائر مادية.
وقد تم تقديم المشتبه فيهم الثمانية أمام النيابة العامة المختصة، فور انتهاء إجراءات البحث الذي أجرته المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس.

إرسال تعليق