adsense

2018/08/12 - 12:14 ص

أقدم شخص من ذوي النفوذ بجماعة إمسوان التابعة لقيادة التامري عمالة أكادير إداوتنان، على الاعتداء على سيدة تبلغ من العمر 76 سنة، بالضرب والجرح، ما تسبب لها في جروح غائرة وكسر على مستوى اليد.
وحسب بيان للشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة حماية المال العام بالمغرب، توصلت الجريدة بنسخة منه، فإن الجاني، الملقب "أوشن" أقدم على التهجم على بعض نسوة دوار أيت أوكان، القريب من دواره، بينما كن يجنين ثمار شجرة الأركان في أراض غابوية تابعة للدوار المذكور.
وأضاف البيان ذاته أن المعني بالأمر تهجم عليهن قبل أن يهربن بينما إحداهن فاضنة أبو الكريم، البالغة من العمر 76 سنة، ليعتدي عليها بالضرب والجرح، ما تسبب لها في جروح غائرة وكسر على مستوى اليد، ويتركها مضرجة في دمائها وفاقدة للوعي، قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى في حالة حرجة، حيث منحها الطبيب شهادة طبية بمهلة 30 يوما.
وتابع المصدر ذاته أن الجاني، المعروف بنفوذه بالمنطقة، هدّد بالقيام بأكثر من ذلك، مشيرا إلى أنه سيعود سريعا ولن ينال العقاب من أفعاله الخطيرة التي أقدم على فعلها.
وبعد أن أشادت الشبكة المغربية لحقوق الإنسان، بتدخل مصالح الدرك الملكي بالتامري، باعتقال "أوشن"، على إثر ما ارتكبه من أفعال، أشارت إلى أن هذا الأخير كان موضوع عشرات القضايا في المحاكم، وكان يعتدي بشكل مستمر على سكان المنطقة وحتى في مناطق أخرى بسوس، حيث يعمد إلى الاستيلاء على أراضيهم بطرق ملتوية.
وطالبت الشبكة المغربية لحقوق الإنسان، بضرورة أن يأخذ القضاء مجراه، حتى تتم معاقبة الجاني، مشددة على أنها ستتابع الملف، حتى لا يتم إطلاق سراحه وإفلاته من العقاب، كما أكدت أنها قد تعمد إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية لأكادير، إذا اقتضى الأمر ذلك.

إرسال تعليق