adsense

2017/06/02 - 5:52 م


اهتز حي الفتح 3 بمنطقة الرحمة بمدينة الدار البيضاء، يومه الجمعة 02 يونيو 2017، على وقع حادثة انتحار بطلها تلميذ يبلغ من العمر 18 سنة، ضُبط من طرف الأستاذ المكلف بالحراسة في حالة غش، وهو يجتاز الامتحانات الجهوية للباكالوريا السنة الأولى، حيث أقدم الهالك على رمي نفسه من أعلى سطح منزل عائلته، ليلفظ أنفاسه الأخيرة وهو في الطريق إلى  مصلحة المستعجلات بمستشفى ابن رشد.
وحسب رواية مصادر، فإن التلمبذ حين تم  ضبطه متلبسا، وسحب هاتفه النقال الذي كان يستعمله في عملية الغش، من طرف الأستاذ المكلف بالحراسة، لم يستسغ  الأمر، خصوصا خوفه عند استدعاء مدير المؤسسة، لمباشرة الإجراءات الإدارية والقانونية المتعلقة بالغش، حيث لاذ بالفرار متوجها مباشرة لمنزله ليلقي بنفسه من السطح.

إرسال تعليق