adsense

2017/06/05 - 11:13 ص


أعربت الخارجية القطرية، في بيان لها عن بالغ أسفها لقرارات السعودية والإمارات والبحرين إغلاق حدودها ومجالها الجوي وقطع علاقاتها الدبلوماسية، مضيفة أن الدوحة تعرضت إلى حملة تحريض، تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة، ما يدل على نوايا مبيته للإضرار بالدولة وفق تعبيرها، مع تشديدها على أنها لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى الداخلية، وتقوم بواجباتها في محاربة الإرهاب والتطرف.
وتحدث البيان باستغراب، عن تنسيق المواقف مع مصر، التي قررت بدورها قطع العلاقات مع الدوحة، معتبرة أن الخطوة تهدف إلى فرض الوصاية على الدولة، ورأت أن ذلك بحد ذاته انتهاك لسيادتها كدولة، وهو أمر مرفوض قطعيا وفقا للبيان.
وذكرت الخارجية القطرية، أن الإجراءات المتخذة بحق الدولة الخليجية، لن تؤثر على سير الحياة الطبيعية للمواطنين والمقيمين في الدولة، و أن الحكومة القطرية ستتخذ كل الاجراءات اللازمة لضمان ذلك، ولإفشال محاولات التأثير على المجتمع والاقتصاد القطريين والمساس بهما وفق تعبيرها.
ويشار أن خمس دول عربية، هي السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن، أعلنت اليوم الإثنين 05 يونيو 2017 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، متهمة الدوحة بالعمل على زعزعة الاستقرار في المنطقة.
من جهة أخرى، أمهلت الإمارات والبحرين القطريين 14 يوما لمغادرة أراضيهما، فيما أغلقت مصر والسعودية المنافذ الجوية والبحرية أمام حركة الملاحة القطرية، كما أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن إنهاء مشاركة قطر فيه.
إلى ذلك، نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر مسؤول قوله، أن الرياض قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، كما قررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية، للتفاهم مع الدول الشقيقة والصديقة والشركات الدولية، لتطبيق ذات الإجراء بأسرع وقت ممكن لكافة وسائل النقل من وإلى دولة قطر.

إرسال تعليق