adsense

2017/06/08 - 2:50 م


كواليس اليوم
كشف شريط فيديو لأحد الشباب من مدينة الدار البيضاء، عن حقائق خطيرة، تستدعي إجراء تحقيق في شأنها من طرف الجهات المختصة، قبل أن تتطور الأمور إلى ما يحمد عقباه.
وقد روج الشاب، الذي ظهر في شريط فيديو مثير أمام بعض وسائل الإعلام، معلومات وحقائق خطيرة جدا، ترتبط بما أسماه مافيا قضائية بالدار البيضاء، متورطة في عدة ملفات فساد، وجرائم خطيرة، تستوجب من المجلس الأعلى للسلطة القضائية، ومحكمة النقض، التدخل فورا وعاجلا.
ووردت أسماء عدد من المسؤولين القضائيين، يقول الشاب إنهم عرضوا عليه رشاوى ضخمة، وفتيات جميلات، من أجل الصمت.
ومن بين الأسماء المذكورة، قضاة يتولون مسؤوليات كبيرة، ويبتون في مصائر الناس.
كما ورد ذكر رئيس تحرير معروف بخبثه ومكره، منذ سنوات عديدة، يشتغل في جريدة يومية مشهورة، حولها في السنوات الأخيرة إلى ويلة للابتزاز وتحقيق مكاسب شخصية ضيقة، كما عُرف عنه تسخيره لمجموعة من الصحافيين لتخصيص مقالاتهم للهجوم أو الإطراء، من أجل الابتزاز وجمع الرشاوى، ومن بين من كان يتم تلميع صورهم، البرلماني المقبور، عبد اللطيف مرداس، إضافة إلى ملفات أخرى خطيرة جدا جدا.
وقال هذا الشاب إن رئيس التحرير الذي ذكره بالاسم الكامل، متورط ضمن مافيا قضائية خطيرة، وأنه هو الذي يحكم في جهاز القضاء بالدار البيضاء، وهذه حقائق معروفة لدى الخاص والعام في العاصمة الاقتصادية، منذ مدة طويلة.
كما تحدث عن شركاته المسجلة بأسماء والدته وأشقائه وأقاربه، وتورطه في جرائم خطيرة، تستوجب من كل صاحب ضمير في هذا الوطن، أن يتخذ ما يلزم بشأنها.

إرسال تعليق