adsense

2017/06/06 - 1:20 ص


 عن موقع اليوم 24 محمد حرودي
شب حريق مهول بالحي الشعبي بعين النقبي، ضواحي مدينة فاس، قبل موعد الافطار يوم أمس الاثنين، تحديدا بسويقة عشوائية لبيع الخضر والفواكه، حيث التهمت السنة النيران أزيد من 100 براكة واتلفت ما تحتويه من بضائع.
 وعلم اليوم24 من مصدر عاين الحادث، أن الحريق لم يسجل خسائر في الأرواح، إذ غادر الباعة محلاتهم مع اقتراب موعد الافطار.
وعاين الحادث حراس السوق الذين فاجأتهم النيران، لكن تمكنوا من الفرار، واتصلوا بأصحاب البراريك الذين هرعوا إلى السويقة، وحاولوا اخماد النيران لكن سرعة انتقالها بين محلاتهم التجارية حالت دون ذلك.
وانتظر تجار السوق، حضور اطقم الوقاية المدنية، هؤلاء وجدوا صعوبات في محاصرة النيران بسبب اتساع مساحة السوق، حيث واجهوا السنة السنتها لازيد من ساعتين، قبل ان يتمكنوا من اخمادها، بعد ما أتت النيران على “براريك” السوق باكملها وألحقت بالتجار خسائر مادية كبير، جراء احتراق بضائعهم من الخضر والفواكه، وسقط عدد منهم مغمى عليهم بسبب هول الفاجعة، خصوصا أن غالبية التجار يحصلون على السلع لبيعها وبعد ذلك يؤيدون ثمنها لمزوديهم.
  إلى ذلك، تجهل حتى الآن اسباب اندلاع النيران بهذا السوق العشوائي، في المقابل اتهم تجاره مجهولون بالوقوف وراء الحادث، خصوصا أن الأبحاث الاولية لم تكشف عن السبب وراء اندلاع الحريق، هذا الأخير، رجحت مصادر أن يكون بسبب تماس كهربائي، في انتظار ما سيسفر عنه البحث الذي فتحه المحققون وعناصر الشرطة العلمية عبر تجميع المعطيات من مكان الحادث وفك لغزه.



إرسال تعليق